تلامذة البهاء تفقدوا جامعة رفيق الحريري في المشرف وقدموا الورود لعناصر الإطفاء والدفاع المدني في صيدا

Thumbnail

توجه وفد من مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري يضم تلامذة الصف السادس والمعلمتين رامية السوسي وهتاف بوجي إلى جامعة رفيق الحريري في المشرف لتفقد حجم الكارثة وما حدث من حرائق في المنطقة كافة التي ادت إلى احتراق اعداد كبيرة من أشجار الزاب والسرو والصنوبر المحيطة بالحرم الجامعي واستعدادهم الكامل لجمع التبرعات وإعادة تشجير بعض من المساحات المحروقة لان شعار المدرسة دائما "ازرع اليوم لنحافظ على بيئتنا خضراء لنا والأجيال القادمة".

والقى التلميذ محمد القادري كلمة أمام وفد من أساتذة وموظفي جامعة رفيق الحريري عبر فيها عن حزنه الشديد للكارثة التي حلت بلبنان والأحراج التي أُحرِقت متمنياً من الله عز وجل أن يجنب لبنان مثل هذه الكوارث  ليبقى لبنان الأخضر.

ثم توجه التلاميذ بعد ذلك إلى مركز الإطفاء في مدينة صيدا برفقة مدير المدرسة الدكتور أسامة الأرناؤط  حيث قاموا بتقديم باقات من الورود عربون شكر على جهودهم الجبارة وتضحياتهم في سبيل إنقاذ ثرواتنا الحرجية كذلك توجه التلاميذ لشكر الدفاع المدني أيضا على تضحياتهم في إخماد الحرائق وإنقاذ المواطنين المحاصرين.