أحمد الحريري يزور ترشيش: لقراءة تحولات المنطقة وعدم إضاعة البوصلة

Thumbnail

قام الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، بجولة في بلدة ترشيش أمس، يرافقه منسق عام جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، واستهلها بزيارة بلديتها، حيث كان في استقباله رئيس البلدية عبدو شيبان وأعضاء المجلس البلدي الذين بحث معهم في شؤون البلدة وقضاياها الإنمائية، قبل أن يزور نائب رئيس البلدية خضر السيد أحمد في دارته.

غذاء سعيفان

ثم لبى أحمد الحريري دعوة عضو المجلس الاقتصادي الاجتماعي ماجد سعيفان إلى غذاء تكريمي في دارته، في حضور وزير الإعلام جمال الجراح، النواب: عاصم عراجي، محمد القرعاوي وهادي أبو الحسن، مستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون البقاع الغربي وراشيا علي الحاج، عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" وسام ترشيشي، عضو الأمانة العامة العميد محمود الجمل، منسق عام البقاع الأوسط سعيد ياسين، أمين سر الأمين العام بسام عبد الملك، عميد كلية الاداب في الجامعة اللبنانية أحمد رباح، رئيس اتحاد بلديات البقاع الاوسط محمد البسط، السيدة ديما سامي الخطيب، ممثلي الأحزاب في ترشيش، مخاتير ترشيش، وحشد من الشخصيات من أهالي ترشيش والجوار.

بعد ترحيب من حسين جبر، ألقى صاحب الدعوة ماجد سعيفان كلمة تحدث فيها عن معاني المصالحة والعيش المشترك في ترشيش، مؤكداً أن "خيارات ترشيش محسومة مع الخط الوطني الذي يعمل من أجل لبنان".

وشدد على أن "ما يجمع ترشيش بـ"تيار المستقبل" علاقة وفاء لا تتأثر بالمتغيرات والتحولات والتقلبات، ومستمرون في صلب خط الرئيس الشهيد رفيق الحريري مع الرئيس سعد الحريري مهما كانت التحديات".

وبعد قصيدة شعرية ألقاها أبن البلدة الشاعر إيلي حنا من وحي المناسبة، تحدث أحمد الحريري واصفاً ترشيش بـ"النموذج الذي نريده للبنان المتآخي والمتصالح والرافض لعودة عقارب الساعة إلى زمن الأيام السوداء".

وإذ أكد أن "المنطقة تمر بتحولات جوهرية لا بد من قراءتها جيداً كي لا نضيع البوصلة"، شدد على أن "الرئيس سعد الحريري ينتهج سياسة واقعية يعمل من خلالها على حماية لبنان واستقراره، ويرى ما هو الممكن لإنقاذ لبنان وتمرير هذه المرحلة الصعبة".

وأشار إلى أن "حرص الرئيس الحريري على النأي بالحكومة عن الانقسامات أعاد البوصلة إلى أولويات الناس، بعد التعطيل الذي حصل، وهذا الأمر تجسد بالورقة الاقتصادية التي اقرت في اجتماع بعبدا، والتي يعول عليها كي يكون الجميع مسؤولاً تجاه الالتزام بتنفيذ الاصلاحات والقوانين التي تؤمن الاستفادة من مشاريع سيدر".

وشدد على أن "الرئيس الحريري يصر في كل خطواته أن يحافظ على الاجماع في البلد، وأن يكون صلة الوصل بين كل مكونات الحكومة".

وختم بشكر سعيفان على دعوته، مؤكداً "أننا لن نوفر أي جهد كي نكون في خدمة أهالي ترشيش".

زيارات

ثم زار أحمد الحريري مقر تجمع شباب ترشيش المستقل، واطلع منهم على نشاطات التجمع ومطالبه، مشيداً "بروح المبادرة لدى شباب التجمع والتي تنم عن مسؤولية كبيرة تجاه ترشيش وأهلها"، مؤكداً "دعم التيار لنشاطهم".

كما عقد لقاءً مع جمعية سيدات ترشيش في مقر الجمعية، تخلله كلمة ترحيب من رئيسة الجمعية جورجيت حنا، وحوار حول دور المرأة وحرص الرئيس الحريري على تمثيلها في النيابة والوزارة والمواقع الادارية ومراكز القرار .