عودة: يستبيحون سيادة الوطن ويجعلونه مطية لمطامعهم

Thumbnail

اعتبر متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة “وطننا وزنة أعطيت لنا من الرب كي نحافظ عليه، وننميه، ونفعل طاقاته، ونفتح لها أبواب العمل والإثمار والإبداع، ولكي نجعل منه وطن العدالة والقانون وحقوق الإنسان، والأخوة والتسامح والتفاعل، لكننا منذ عقود لا نرى سوى من يستبيح سيادة الوطن ويجعله مطية إما لمطامعه أو لأطراف تستغله لمصالحها، حتى أصبح ورقة مساومة في يد الأقوياء، يستعملونها لما يناسبهم”.

وأضاف عودة في عظة قداس الأحد: “كما نرى من يسخر خيرات الوطن لخيره، أو من يستبيح كرامة أبنائه لغايات، ومن يغتال مفكريه وأحراره، ومن يقحمه في حروب رغم إرادة معظم أبنائه. أليس هذا طمرا للوزنة التي أعطيت لنا وتجاوزا لمشيئة الرب المانح الوزنات؟.

وتابع: “بلدنا يحوي الكثيرين من أصحاب الوزنات، لكنهم إما يدفنون وزناتهم يأسا من الأوضاع التي آلت إليها بلادنا، أو يوضعون في غير الأماكن المناسبة لهم فلا يتمكنون من تثمير وزناتهم فينكفئون، أو يهاجرون ليستثمروا وزناتهم خارج أرضهم، بلدنا يحتاج كل ذي موهبة، كما يحتاج إلى تفعيل جميع المواهب حتى يصار إلى إخراج الشعب من الهوة العميقة التي حفرت له”.

وختم: “لا شك في قدرات أبناء أرضنا وسعة جهادهم في سبيل الخروج وإخراج الكل معهم، إلا أن ذوي السلطة يجتهدون في تحطيم المواهب، وإيصالهم إلى اليأس والموت النفسي والروحي، بعدما أمعنوا في قهرهم وسد جميع الطرق أمامهم وإغلاق جميع الأبواب. لذا نحن بحاجة إلى رئيس يتولى مع حكومته بناء المؤسسات، وتعيين الأكفاء في مراكز القيادة، دون محاباة أو محسوبية، لكي يقوم كل مسؤول بواجبه من أجل المصلحة العامة”.