الإمارات تصل بمشروع إفطار صائم إلى صيدا

Thumbnail

تواصل "ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية" التابعة للسفارة الإماراتية في بيروت، حملة مشروع "إفطار صائم"، عبر توزيع الوجبات الرمضانية الساخنة في منطقة صيدا، ضمن المرحلة الخامسة، بالتعاون مع "جمعية الغنى الخيرية".

تستهدف الحملة سبعة آلاف مستفيد، بمعدل ألف وجبة إفطار صائم يوميا، في المناطق والأحياء الأشد حاجة في مدينة صيدا خلال شهر رمضان المبارك، عبر توفير الوجبات من خلال المطبخ اللبناني "زهر الليمون". وستوصل الجمعية الوجبات مباشرة إلى منازل المستفيدين، مراعاة لإجراءات مواجهة كورونا.

ويهدف المشروع الإنساني والخيري، إلى الوصول إلى مختلف المناطق عبر شبكة جمعيات ومؤسسات تتكافل لتوفير الدعم وتحسين الواقع المعيشي. وكانت الحملة انطلقت مع بداية الشهر الفضيل، وشملت بيروت وطرابلس وعكار والبقاع وصيدا، عبر تأمين 67 ألف وجبة إفطار ساخنة.