حراك صيدا يُغلق البنوك و"الصيرفة"

Thumbnail

تدحرجت كرة التحركات الشعبية في مدينة صيدا خلال فترة ما قبل الظهر لتشمل اغلاق مصارف ومحال صيرفة ووقفات احتجاج امام مصرف لبنان والرأي الحكومي.

فبعد التظاهرة التي جالت صباحا على مرافق ومؤسسات عامة واغلاقها لبعض الوقت باعتصامات نفذت عند مداخلها، كانت وجهة الحراك الصيداوي الوسط التجاري للمدينة وتحديدا شارع المصارف (رياض الصلح) حيث قام ناشطو الحراك بإغلاق كافة فروع المصارف فيه ومن ثم توجهوا الى محال الصيرفة وعملوا على إقفالها. وسجل اشكال بين المحتجين واحد الصيارفة على خلفية رفضه اقفال محله انتهى بانصياعه اطلبهم وسط انتشار كثيف للجيش وقوى الأمن الداخلي .

في هذا الوقت انطلقت تظاهرة باتجاه فرع مصرف لبنان في المدينة حيث نفذت وقفة احتجاجية أمامه أطلقت خلالها هتافات ضد سياسة المصرف النقدية، وسط إجراءات امنية للجيش وقوى الأمن الداخلي. ومن هناك تابع المتظاهرون تحركهم باتجاه سراي صيدا القريبة من المكان منفذين اعتصاما عند مدخلها. وتوجه وفد منهم الى المنطقة التربوية داخل السراي ناقلين بعض مطالب الحراك .