انتراكت صيدا وزعت حقائب وقرطاسية على أطفال جمعية أهلنا

Thumbnail

قام نادي "أنتراكت" - صيدا، بتوزيع حقائب مدرسية وقرطاسية على نحو 73 ولدا وفتاة من أبناء العائلات "الأقل حظا" المشمولة برعاية "جمعية أهلنا"، لمناسبة بدء العام الجديد في مقر الجمعية في الهلالية.

حضر كل من رئيسة "أنتراكت " سحر جلال الدين الجبيلي ورئيسة نادي روتاري - صيدا الدكتورة غادة أيوب بوفاضل والسفير عبد المولى الصلح والمشرفة على "انتراكت" من قبل "الروتاري" سالي زعتري ورئيس النادي رام عزام وأعضاء الهيئة الادارية.

عزام
وقال عزام في كلمة له: "إن الهيئة الادارية الجديدة للنادي حرصت على أن تكون انطلاقة مميزة بهذه المبادرة الإنسانية الهادفة لدعم الأولاد الأكثر حاجة، وهذا أحد أهداف رسالة النادي وهو مساعدة المحتاجين وغير القادرين على تأمين العديد من مستلزمات المعيشة".

أضاف: "قمنا بنشاط "bake sale"‏ خصصنا ريعه لشراء حقائب وملفات واقلام وقرطاسية وقمنا اليوم بتوزيعها على 73 ولدا وطفلا من ابناء العائلات المشمولة برعاية جمعية أهلنا لمساعدتهم على أعباء التحاق أبنائهم بالمدارس مع بداية العام الدراسي لأن العلم هو أهم قيمة في المجتمع وبالعلم تبنى الأجيال القادمة ونحن بهذه المبادرة ندعم حق هؤلاء الأولاد في العلم".

الجبيلي
من جهتها، شكرت الجبيلي شباب وشابات النادي على "مبادرتهم الداعمة لرسالة الجمعية". وكانت مناسبة اطلعت خلالها جبيلي وفد "روتاري" و"انترأكت صيدا" على برامج وتقديمات الجمعية للعائلات الأقل حظا".