أسامة سعد استهجن التقصير بمعالجة إقفال معمل النفايات في صيدا واتصل بوزير البيئة للتدخل

Thumbnail

جدد الأمين العام ل"التنظيم الشعبي الناصري" النائب الدكتور أسامة سعد في بيان، استنكاره "لاستمرار إقفال معمل معالجة النفايات في صيدا لليوم الثالث"، محذرا من "الأخطار على الصحة العامة وعلى البيئة والحركة الاقتصادية الناتجة عن تراكم النفايات بين البيوت وفي الشوارع عشية عيد الأضحى في ظل الطقس الحار الحالي".

ودان "ما تقوم به إدارة المعمل من ابتزاز مكشوف للناس في صحتهم وحياتهم اليومية ولجوئها إلى الاختباء خلف العمال"، مشددا على "حق العمال في الحصول على رواتبهم وحقوقهم وواجب الإدارة دفعها في موعدها"، مستهجنا "تجاهل البلدية والمحافظ وسائر المسؤولين المعنيين لهذه المشكلة الخطيرة وتقصيرهم الفاضح في القيام بواجباتهم".

واشار بيان للتنظيم، الى ان سعد "بادر بسلسلة اتصالات بالمسؤولين المعنيين لحثهم على التدخل العاجل لإيجاد حل للمشكلة. فأجرى اتصالا بوزير البيئة فادي جريصاتي الذي وعده بالتدخل من أجل جمع النفايات المكدسة في الأحياء والطرقات، وإلزام إدارة المعمل استقبالها. كما يتابع سعد اتصالاته وجهوده للوصول إلى الحلول الجذرية لمشكلة تكدس النفايات لتدارك نتائجها الخطيرة".