اختتام فعاليات مهرجان الليالي الرمضانية في صيدا القديمة

Thumbnail

اختتمت فعاليات مهرجان الليالي الرمضانية في صيدا القديمة ليلتها الاخيرة باستقبال رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وعدد من أعضاء المجلس البلدي بعزف من فرق الكشاف المسلم الموسيقى بساحتي ضهر المير - الزويتيني وباب السراي، وعرض للمسحراتي فناس.

جال بعدها السعودي والأعضاء على وقع موسيقى الكشاف العربي، متفقدين فعاليات المهرجان بين درج قهوة الزجاج وساحة باب السراي، حيث أديت لهم العراضة الشامية وقدمت الفرق التراثية الصيداوية عروضا للسيف والترس. كذلك كانت دبكة فولكلورية من وحي التراث الفلسطيني.

واعرب السعودي خلال جولته في صيدا القديمة عن امله في "نهوض لبنان باندفاعة كبيرة مع تشكيل الحكومة الجديدة"، مباركا للصائمين في هذا الشهر الكريم.

وقال: "الناس كما ترون فرحون بلقاء بعضهم البعض في هذه الساحات التراثية القديمة في صيدا"، لافتا الى "ان هذا ما نود أن يتعمم على المناطق كافة، صيدا مدينة لبنانية ذات طابع إسلامي مميز في شهر رمضان المبارك وأجواؤها مليئة بالفرح والمحبة".

اشارة الى ان بلدية صيدا رعت مهرجان الليالي الرمضانية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والرعاية والكشاف المسلم وتجمع المؤسسات الأهلية وجمعية التنمية للانسان والبيئة.